أهلاً وسهلاً بكم في الجليل الغربيّ

أهلاً وسهلاً بكم في الجليل الغربيّ

 

أهلاً وسهلاً بكم في المجال الذي يقترح مِنطقة جبلية
وطبيعة برّية إلى جانب شواطئ البحر المتوسّط
 
مِنطقة الجليل الغربيّ مِنطقة ممتعة بمضامينها السياحية، الثقافية، والتاريخية.
يتباهى الجليل الغربيّ بشواطئ بحر مذهَّبة على امتداد محور رأس الناقورة – الزيب ("أخزيب") حتى عكّا.
يضمّ الجليل الغربيّ 5 ديانات وطوائف تعيش واحدة إلى جانب الأخرى (بترتيب ألفبائيّ): الإسلام، البهائية، الدرزية، المسيحية، واليهودية.
 
كما تضمّ هذه المِنطقة الكثير من المواقع:
 
  • عكّا القديمة، مدينة تراث عالميّ وفيها: قاعات الفرسان (القلعة الهوسپيتلارية)، مُتحَف "عوكاشي"، الحَمّام التركيّ وقصّة خادم الحَمّام الأخير، نفق التمپلاريين، المُتحَف الإثنوغرافيّ، كنيس "أور توراة"، المارينا، المطاعم وحدائق البهائية الخلاّبة، والتي لا تقلّ جمالاً وروعة عن تلك الموجودة في حيفا.
     
  • موقع رأس الناقورة، أقصى نقطة في شِمال إسرائيل، بارعة الجمال، وتقع على معبر الحدود. يُعتبر هذا الموقع واحدة من عجائب الطبيعة بكهوفه الرهيبة والأمواج المتكسّرة على صخوره.
     
  • بيت "مقاتلي الچيتو" ("بيت لوحامي هچيتاؤوت") يقع في كيبوتس "لوحامي هچيتاؤوت". إنّه مُتحَف للكارثة والبعث أجريت له عملية "شدّ وجه" سياحية، وهو المُتحَف الوحيد في العالم المُكرَّس للأطفال الذين قضوا في الكارثة - "ياد لييلد"، وتُعتبر زيارته مهمّة.
     
  • حصون صليبية مثل "يحيعام والمونفورت"، مغارة القوس ("مِعارات هَكِيشِت") التي تُعتبر ظاهرة طبيعية خاصّة، محميّات طبيعية، حدائق وطنية، ومواقع الصندوق القوميّ لإسرائيل ("كاكال").
 
الجليل الغربيّ يُعرَّف بالمجال الثقافيّ للشِّمال: جوقة الرقص الكيبوتسية، حفلات موسيقية (كونشرتات) في "كِيشِت أيالون"، عروض ومسرحيات من إنتاج مسرح عكّا، ومُتحَف "برج وسور"، هي جزء من فسيفساء ثقافيّ مكمِّل.
 
الجانب المطبخيّ مطوَّر جدًّا في الجليل الغربيّ: مطاعم لحوم مطهوّة ومشويّة، مطاعم عرقيّة، مقاهٍ - معارض فنون، مطاعم شعبية، إلى جانب خمّارات بوتيك آخذة في التطوّر.
 
كما أنّ لنشاط التحدّي وزنًا كبيرًا في الجليل الغربيّ: رحلات سيّارات جيپ في مسارات ممتعة، رحلات درّاجات هوائية، إبحار تورندو، قوارب تجديف ("كاياكيم")، وتسلّق ("سنپلينچ")، تضيف كلّها حركة ومعنًى إلى كلّ مسار.
 
الجليل الغربيّ هو المِنطقة الوحيدة في البلاد التي تقترح جميع أنواع المبيت: فنادق، قرى استجمام، نوم في الميدان، غرف استضافة ("تسيمر") في الكيبوتسات والقرى الزراعية وبيوت الضيافة. في الجليل الغربيّ نحو 3,000 غرفة مقسَّمة إلى فنادق، قرى استجمام، وغرف استضافة ("تسيمر").
غرف الاستضافة في الجليل الغربيّ خاصّة جدًّا وتلائم مجموعات متنوّعة من الجماهير الهدف، بدءًا من غرف الاستضافة الرومانسية، مرورًا بغرف الاستضافة للعائلات، ثمّ غرف الاستضافة – المقاطعات (العزب) الفخمة الخاصّة، التي اندمج قسم منها في تصنيف الـ IBB، وهو تصنيف يضمن الجودة والرقابة.
 
يشكّل الجليل الغربيّ قاعدة ممتازة للتنزّه المحلّيّ – 50 دقيقة سفر، فقط، من طبريا، ساعة من الناصرة، 40 دقيقة من "كفار ناحوم"، ساعة ونصف الساعة من تل- أبيب، وربع ساعة من حيفا.
يُمكن الوصول إلى الجليل الغربيّ بعدّة طرق. عدا الوصول بالسيارة الخاصّة، يُمكن الوصول بقطار إسرائيل من أيّ مكان فيه محطات قطار، بما فيها مطار "بن غوريون".
 

 


عودة إلى أعلى الصفحة

البريد الإلكترونيّ: galir@matteasher.org.il

موقع إسرائيل: www.bgalil.co.il

الموقع خارج البلاد: www.bgalil.com